الاقتصادي

روكاس: من المستحيل الوصول لمقاربة اقتصادية بمؤسسات مفلسة

استبعد رئيس اللجنة الوطنية للمؤسسات المتعثرة رضوان روكاس إنجاح المقاربة الاقتصادية التي دعا اليها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال المجلس الوزاري الأخير، بمؤسسات مفلسة.

واستغرب رئيس اللجنة رضوان روكاس في تصريح لـ”الفجر” الشق الثاني من القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء الأخير، والمتعلق بإقرار معالجة للملفات ذات مقاربة اقتصادية بحتة، وفق رزنامة تسديد للديون.

مشيرا ان الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة لا يملك تقرير دقيق حول حالة المؤسسات المتعثرة والعتاد المستعمل، باعتبار عدد الموظفين لدى الوكالة اوناد يبلغ 2300 عامل خام، مقابل 380 الف مؤسسة اناد”اونساج” سابقا، وهو عدد غير كافي لدراسة وضعية هذه المؤسسات.

مضيفا ان الوزير يعتمد على تقارير البنوك حول المؤسسات التي تمكنت من تسديد الديون في حين توجد مؤسسة دفعت شطرين او ثلاثة ثم افلست.

مؤكدا انه من المستحيل ان تكون مقاربة اقتصادية لمؤسسات مفلسة ، وعتاد لا يخضع للمعاير القانونية، خاصة وان 97 بالمئة من المؤسسات لم تسدد اشتراكاتها لدى صندوق الضمان الاجتماعي للعمال غير الاجراء .

وفيما يخص تكليف المجلس الوزاري الأخير الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة بتقديم إحصاء دوري سداسي، لعدد مناصب العمل المستحدثة، استبعده المتحدث ذلك مشيرا ان المهمة المسندة للوزير تحتاج لسنوات من اجل دراسة ميدانية حقيقة حول حالة المؤسسات المتعثرة.

وفي هذا الإطار دعا روكاس رئيس الجمهورية التدخل لاجراء دراسة حقيقة لهذه المؤسسات باشراك اهل الاختصاص من خبراء في الاقتصاد وعلم الاجتماع للوصول الى تقرير ميداني حول واقع المؤسسات المتعثرة.

وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للمؤسسات المتعثرة ان بلوغ منافسة اقتصادية حقيقة يحتاج الى توفير مناخ العمل، مستبعدا إنجاح المقاربة الاقتصادية التي دعا اليها رئيس الجمهورية في ظل البيروقراطية والإرهاب الإداري دون الحديث عن الرقمنة التي أصبحت مجرد شعار.

وبخصوص رفع قروض الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر والصندوق الوطني للتأمين على البطالة إلى مليار سنتيم، مع إعادة جدولة ديون المؤسسات المتعثرة لمدة تصل 15 سنة.

أكد روكاس ان القرار يعتبر استنزاف للمال العام لا غير، خاصة وان أصحاب المؤسسات التابعة لـ كناك ” اغلبهم يفوق سنهم 50 سنة.

حفيظة نورة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق