السياسي

رابطة حقوق الإنسان تنفي دفاع رئيسها عن أويحيى


بعدما ظهر رئيسها بن يسعد في قضية سوفاك إلى جانبه

نفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تأسس رئيسها المحامي نور الدين بن يسعد للدفاع عن كبار المتهمين في ملف تركيب السيارات

وأوضحت الرابطة بخصوص حضور رئيس الرابطة، نور الدين بن يسعد، بصفته محامي، في المحاكمة المتعلقة بملف تركيب السيارات أول أمس الخميس أن البعض أراد الاستثمار في القضية رغم وجود مجموعة من المتهمين من بينهم رئيس الحكومة السابق

وأشارت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بأن الملف “يتضمن عدة متهمين، غالبيتهم أشخاص غير معروفين لدى الرأي العام، من بينهم الشخص الذي تأسس في حقه المحامي بن يسعد في كل محاكمة، هناك عدة أطراف التي يمثلها دفاع أو هيئة دفاع”

وأضاف البيان ذاته “من أساسيات المحاكمة العادلة هو تمكين كل شخص أو هيئة، سواء كان متهم أو طرف مدني من تأسيس دفاع يكون من محامي أو أكثر وأنه مهما كانت طبيعة الجريمة وهوية المتهم وتحت أي ظرف كان تبقى قرينة البراءة مبدأ أساسي من مبادئ المحاكمة العادلة وحقوق الإنسان”

وأثار ظهور بن يسعد إلى جانب أويحيى في لقطات الفيديو التي وثقت جلسة محاكمة قضية تركيب السيارات المتعلقة بشركة سوفاك أول أمس، نقاشا كبيرا في وسائط التواصل الاجتماعي وهو ما دفع الرابطة إلى إصدار بيان يوضح ملابسات حضور رئيسها داخل الجلسة وعدم تأسسه لصالح الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى أو المتهمين الكبار في القضية

مالك ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق