الاقتصادي

رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي: الرئيس تبون أنقذ الكناس من عهد الخضوع

قال رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، رضا تير، إن الرئيس عبد المجيد تبون، أنهى عهد الخضوع في هذه الهيئة.
وأفاد تير، خلال نزوله ضيفا على فوروم الإذاعة الوطنية، اليوم الاثنين، أن الرئيس تبون اختار المجلس الاقتصادي والاقتصادي كأول مؤسسة يجب أن تخضع لتغيير جذري بدليل أن المجلس كان متضمنا في التزاماته الانتخابية وبرنامجه الرئاسي في النقطة الـ27

ولفت إلى أن “الكناس” عرف تغييرا واسعا منذ 8 مارس 2020 تاريخ تعيينه على رأسهه، حيث أصبح يتولى وظائف عديدة كالإصلاح الاقتصادي والاستشراف وهي المهام التي وافق عليها الرئيس دون أي اعتراض ووقّع المرسوم الرئاسي في 06 جانفي الماضي.

وذكر رضا تير، أنه يتم حاليا اجراء تحقيق وطني اجتماعي بالتنسيق مع البرنامج الإنمائي للامم المتحدة (بنود) يشمل 1500 عائلة و 1500 مؤسسة اضافة إلى تحقيق آخر للمجلس تم جمع فيه المعلومات من 30 ألف استبيان تم توزيعها ، مؤكدا أن التحقيقات التي باشرها المجلس جد مهمة في ظل عدم وجود بيانات حقيقة للاقتصاد الوطني وفي ظل منظومة إحصائية مهترئة.

وكشف عن إعداد 6 تقارير قطاعية خلال العشر الأخيرة إضافة إلى تقرير شامل من 400 صفحة يتضمن الحالة العامة( الاقتصادية الاجتماعية والبيئية) للبلاد، لأول مرة ينتظر موافقة الرئيس لنشره ، إضافة استعداد هيئت لاصدار تقرير ” الظروف” خلال أفريل المقبل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق