حدث اليوم

رئيس الجمهورية يعزي في وفاة المجاهد عثمان بلوزداد

قدم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تعازيه الخالصة في وفاة المجاهد عثمان بلوزداد آخر عضو من أعضاء مجموعة الـ22 التاريخية،الذي وافته المنية اليوم الأربعاء عن عمر ناهز 92 سنة.

وقال رئيس الجمهورية في رسالة التعزية:

“من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)، صدق الله العظيم

التحق مسجى بالمجد والشرف الوطني آخر أولئك المناضلين الثوريين الذين شكلوا الصف الأول للطليعة النوفمبرية الخالدة من مجموعة ( 22 )

المرحوم المجاهد عثمان بلوزداد،رحمة الله عليه”.

إنها لساعة بالغة التأثير، حين وقع نبأ هذا الخطب الأليم في نفوسنا .. وإذ نودع اليوم أحد رفقاء الرواد من الشهداء الأبطال، من مفجري شعلة نوفمبر الخالدة، 

نقف بإكبار وتقدير لتضحياتهم الجسيمة، وخصالهم الوطنية العالية، ونستحضر بإجلال الرصيد النضالي التحرري.. ومسيرة الكفاح المسلح العظيم الذي خاضه الشعب الجزائري، بشجاعة وإقدام، مستلهما من قادة الثورة البواسل أسمى معاني الوفاء والتضحية من أجل الجزائر”.

في هذه اللحظة الأليمة، التي علمت فيها بتأثر بالغ نبأ وفاة المرحوم المجاهد عثمان بلوزداد، أتوجه إلى عائلة الفقيد وإلى رفقائه المجاهدين بأخلص التعازي وأصدق مشاعر المواساة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة، ويشمله برضوانه إلى جوار إخوانه الشهداء ومن سبقه من المجاهدين، في جنة الفردوس .. عظم الله أجركم .. إنا لله وإنا إليه راجعون.

(يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)”.

ش.مصطفى 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق