الدوليالسياسي

دونالد ترامب…ما يحدث في أمريكا ليس إحتاجاجات بل هو إرهاب محلي

يشهد الوضع في الولايات المتحدة الامريكية تطورا نحو كالة غير معلومة، خاصة بعد خطاب رئيس البلاد دونالد ترامب قبل ساعات و الذي قال فيه أنه سيستخدم قوات الجيش لنشر الأمن في المدن الكبرى التي تشهد مظاهرات عنيفة من بينها العاصمة واشنطن.

خرج ترامب قبل إلقاءه كلمته منذ ساعات مترجلا على قدميه ‏في محيط البيت الأبيض، قام في كلمته بتوجيه رسائل لقاعدته الشعبية  اليمين وللكنيسة (و هو يحمل سخة من الإنجيل في يده)  وللعالم ويقول نحن الأقوى ولازلت مرشحا فوق العادة لعهدة ثانية وسأنشر الجيش دون أي ضوابط.

قام أيضا ترامب بمخاطبة حكام بعض الولايات الأمريكية و وجه لهم رسالة مفادها “عليكم بإعطاء أوامر للشرطة لإطلاق النار على المحتجين المخربين واذا لم يتم ذلك سأستدعي الجيش لحسم الأمر خلال  ساعات”.

‏واصل الرئيس الأمريكي يقول في كلمته أن أحداث العنف الأخيرة ليست احتجاجات سلمية بل هي عبارة عن إرهاب محلي، و منظمو هذه الفوضى سيعاقبون بسنوات طويلة في السجن بما في ذلك منظمة “أنتيفا”، وسأواصل نشر آلاف الجنود المدججين بالسلاح لوقف أعمال العنف والنهب وتدمير الممتلكات.

ع.خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق