الاخبار العاجلةالمحليحدث اليوم
أخر الأخبار

خنشلة :حادثة الطبيبة بوديسة وفاء تتكرر بخنشلة

فقدت الأسرة الطبية بخنشلة الممرضة عالية. ش هي و رضيعها بسبب فيروس كورونا داخل أروقة عيادة الأم و الطفل صالحي بلقاسم .

الممرضة و حسب الوثائق التي تحوز “الفجر” نسخة منها كانت قد تقدمت بتاريخ 19 جويلية 2020 بطلب عطلة استثنائية بسبب حملها إلا أنه قوبل بالرفض من طرف مدير المؤسسة العمومية الإستشفائية بششار بتاريخ 21 جويلية 2020 لتتدهور صحتها و يتم تحويلها يوم السبت لعيادة الأم و الطفل صالحي بلقاسم بخنشلة أين تم رفض إدخالها بحجة حملها لفيروس كورونا حيث لم تشفع لها مهنتها كمساعد تمريض في ذلك ليتم إعادتها الى ششار (50كم جنوب خنشلة) لتعود الأحد الى خنشلة لعيادة الأم و الطفل و بعد عناء طويل لتجرى لها عملية ولادة هناك و تلفظ أنفاسها بعد ربع ساعة من انتهاء العملية.

الحادثة أثارت سخط عمال الصحة و المجتمع المدني بخنشلة خاصة أن الحادث تأتي ساعات قليلة من إمضاء رئيس الجمهورية للقانون المتمم لقانون العقوبات و المتعلق بحماية عمال و مستخدمي قطاع الصحة بالجزائر

ر ش

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق