السياسي

جمعية خط نوفمبر 54 ترافع لإنشاء المجلس الأعلى للذاكرة في الدستور القادم


بوحجة يدعو إلى ضرورة التكامل بين أجيال البلاد

دعا رئيس الجمعية الوطنية لخط نوفمبر 54 رزاق هبلة جمال الى ضرورة إنشاء المجلس الاعلى لذاكرة الامم في مشروع التعديل الدستوري الذي اقترحه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون فيما أكد عضو الجمعية السعيد بوحجة أن بناء الجزائر الجديدة يكون بالتكامل الحقيقي بين كافة مكونات وأجيال الشعب الجزائري.

وكشفت الجمعية الوطنية لخط نوفمبر 1954 التي تضم العديد من المجاهدين وقيادات الثورة التحريرية أنها ستسلم الأحد مصالح رئاسة الجمهورية مقترحاتها بخصوص التعديل الدستوري المطروح للنقاش من أجل بناء جزائر جديدة تضع حدا للممارسات البالية.

وفي هذا السياق كشف الرئيس السابق للمجلس الوطني الشعبي وسكرتير الولاية التاريخية الثانية (الشمال القسنطيني) أن مقترحات هذه الجمعية التاريخية تم وضعها بناء على نقاشات عميقة شملت الأسرة الثورية والشباب وكفاءات من مختلف المجالات وهي مقترحات كما أوضح تتماشى وبيان اول نوفمبر الذي فجر الثورة التحريرية وقاد الى الاستقلال واسترجاع السيادة الوطنية.

كما ركزت المقترحات حسب نفس المتحدث على الجانب التاريخي للشعب الجزائري بدء من المقاومة الشعبية الى الثورة مرورا بمرحلة البناء والتشييد بطريقة موضوعية رغبة من هذه الجمعية المساهمة في وضع دستور توافقي هدفه بناء الدولة الجديدة تكون بالتكامل الحقيقي بين كافة مكونات وأجيال الشعب كما تتماشى ورغبة الشباب.

رضوان م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق