المحلي

جماعة اجرامية تعرض بيع السيارات عبر واد كنيس وتستغل فتاة لإستدراج الضحايا لسرقتهم

عرضت، اليوم محكمة الجنايات الابتدائية في الدار البيضاء قضية تتعلق بجناية تكوين جماعة اجرامية بغرض ارتكاب جناية السرقة باستعمال سلاح ظاهر.

حيثيات القضية وحسب تلاوة امين الضبط لقرار الاحالة فإنها ترجع لتاريخ 19اوت 2020بعدما قاموا أفراد العصابة المكونة من 5شبان بعرض بيع سيارة من نوع بكانتو بمبلغ 120مليون سنتبم عبر مواقع التواصل الاجتماعي و واد كنيس وتقسيم أدواراهم حيث يتم استدراجهم بواسطة فتاة على أساس انها صاحبة السيارة والباقي ينتحلون صفة شقيق وزوج الفتاة اين تقوم الفتاةبإستدرجهم هاتفيا ويتعلق الأمر بالمسماة “ب. ن”.

حيث تم الايقاع بثلاث ضحايا في شهر واحد مطبقين نفس، الرواية وكل واحد يسلبوه مبلغ 120مليون سنتبم حيث وعندما يضربون موعد للضحية وبعد ان تستدرجهم الفتاة لمكان شبه منعزل يتهجموا عليه باقي العصابة بالأسلحة البيضاء وتهديده في حالة ما أبدى الضحية مقاومة يقومون بطعنه مثلما وقع للضحية الثاني المدعو” ج. ف” والذي تعرض للطعن في فخذه بعدما أبدى المقاومة.


المتهمون وبعد الواقعة توجهوا الى مدينة وهران لاقتسام المبالغ المسروقة.


المتهمون تم توقيفهم في مدينة باب الزوار وتحويلهم على محكمة رويبة للتحقيق في القضية.


المتهم الرئيسي اعترف بكل مل نسب له من معطيات واخطر القاضي أنه تم التخطيط للجريمة مسبقا والرئس المدبر لكل العمليات هو المدعو “د. ع” الموجود في حالة فرار.


فاتح. غماتي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق