الدوليالسياسي

جبهة البوليساريو تطالب الأمم المتحدة بتنفيذ وعد الاستفتاء


قالت أنها والحكومة مستعدتان لقبول نتائجه
  

جددت جبهة البوليساريو تذكير مجلس الأمن الدولي والأمانة العامة للأمم المتحدة أن إيفاء بالتزامها في تحقيق السلام بالصحراء الغربية لا يمكن أن يحدث إلا بتنفيذ وعدها إجراء استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وأوضح بيان لممثلية جبهة البوليساريو في سويسرا ولدى المنظمات الدولية بجنيف بمناسبة اليوم الدولي للعيش معا في سلام (16 مايو من كل سنة) الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها (72/130) في 8 ديسمبر 2017 استعداد الحكومة الصحراوية وجبهة البوليساريو القبول بنتائج الاستفتاء الذي قضى مجلس الأمن في قراره 690 (1991) بتنظيمه في الصحراء الغربية المحتلة كونه السبيل الوحيد الذي من شأنه أن يضمن احترام سيادة واستقلال ووحدة أراضي البلدين والسلام والاستقرار والأمن في المنطقة ورفاهية شعوبها المتعثرة حاليا بسبب استمرار هذا النزاع دون حل.

وخلص البيان إلى أن مسألة احترام القانون الدولي والمقاصد والمبادئ الواردة في ميثاق منظمة الأمم المتحدة ثم تحملها لمسؤوليتها تجاه الشعب الصحراوي وحقه في العيش بسلام وتحقيق السلام الدائم والعدالة في إقليم الصحراء الغربية لا يمكن أن يحدث دون الوفاء بوعدها في تنظيم استفتاء تقرير المصير على النحو المنصوص عليه في قرار مجلس الأمن الذي تم بموجبه إنشاء بعثة المينورسو كوسيلة لإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية بطريقة سلمية مؤكدة في هذا الصدد رغبة الشعب الصحراوي في العيش بسلام إلى جانب الشعب المغربي كباقي شعوب البلدان المجاورة على أساس احترام مبدأ السيادة والسلامة الإقليمية والاستقلال السياسي للدول.

م ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق