السياسي

جاب الله يسجل 154 تحفظا جوهريا في مسودة الدستور


قال إنها تتعارض مع تطلعات الشعب وتهدد السيادة الوطنية

سجل رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، انه سجل 154 تحفظا جوهريا في مسودة الدستور، معتبرا أن الإضافات التي حملتها مسودة تعديل الدستور الحالية أسوأ من السم الذي وضعه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وقال جاب الله، في بث مباشر عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك،” أنه سجل 154 مأخذا جوهريا عن المسودة الدستورية تتعارض تعارضا صارخا مع دين وتاريخ وتطلعات الشعب الجزائري وتهدد السيادة الوطنية

واعتبر ذات المتحدث، مسودة الدستور التي أشرفت على إعدادها لجنة الخبراء بقيادة أحمد لعرابة خطرا حقيقيا على وحدة الشعب، مبرزا أن مسودة الدستور المعروضة للنقاش تحمل تآمرا على اللغة العربية لصالح الفرنسية

 وحسب ذات المسؤول الحزبي، فإن اللجنة لم تأت بدستور كامل بل قامت بتعديلات على دستور 2016، معتبرا أن الإضافات التي حملتها مسودة تعديل الدستور الحالية أسوأ من السم الذي وضعه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة

 سارة ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق