الدولي

تونس: تأجيل إستجواب الغنوشي في قضية “تسفير جهاديين”

أجلت، النيابة العامة التونسية، استجواب رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، الذي حضر أمامها أمس مع نائبه علي العريّض،  حتى ظهر اليوم الثلاثاء للتحقيق معهما بتهم تتعلق بـ”تسفير جهاديين”.

وقال وكيل الدفاع عن الغنوشي المحامي سمير ديلو لوكالة “فرانس برس” إنه بعد أكثر من 12 ساعة من الانتظار، لم تستمع الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب إلى الغنوشي،وقررت تأجيل استنطاقه إلى ظهر الثلاثاء،

مشيرا إلى أنه بالمقابل قررت هذه الوحدة التحفظ على العريض لاستكمال التحقيق معه بعدما استجوبته لساعات.

وندّدت حركة النهضة في بيان بظروف التحقيق، معتبرة أنه انتهاك صارخ لحقوق الإنسان.

وشهدت تونس إثر ثورة 2011 توجه عدد كبير من الجهاديين، قدرتهم منظمات دولية بالآلاف، للقتال في بؤرالتوتر في سوريا والعراق وليبيا.

ووجهت انتقادات شديدة لحركة النهضة لكونها سهلت سفرهم إلى هذه الدول خلال تواجدها آنذاك في الحكم بتونس، وهو ما تنفيه الحركة.

أ. ف. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق