الاقتصادي

تكاليف الاستكشاف ترهق الدولة

أعلن اليوم وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب أن دائرته الوزارية أنهت صياغة مسودة مشروع قانون المناجم الجديد والتي سيتم عرضها للنقاش خلال الأسابيع القادمة، مؤكدا على أهمية القطاع المنجمي وضرورة تطويره للمساهمة في النهوض بالاقتصاد الوطني رغم توفر قدرات منجمية هامة التي تزخر بها بلادنا.


افتتح وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، فعاليات اليوم الاعلامي للترويج وترقية الاستثمار المنجمي، تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، على مستوى المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، بالجزائر العاصمة بحضور وفد وزاري هام .


وفي كلمته الافتتاحية، أشار الوزير إلى أن الاستثمار المنجمي يمر أساسا من خلال تحسين مناخ الاستثمار لتحسين المقاولاتية والاستثمار الذي يعمل عليه البرنامج الذي سطرته الحكومة طبقا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية.


واتبع الوزير محددا أن لتطوير مناجم جديدة يمر عبر إعطاء أهمية خاصة وبالغة لمرحلة الاستكشاف المنجمي والتي تتطلب استثمارات وتوفير امكانيات معتبرة علما بأن هذه المرحلة لاتزال تتكفل بها الدولة لوحدها، ولهذا فالدفع بالشركات الجزائرية العامة منها والخاصة في مجال الاستكشاف بصفة خاصة والنشاطات المنجمية بصفة عامة وكذا جذب الاستثمارات المباشرة الاجنبية يشكل ركيزة لتطوير المجال.


كما عبر الوزير عن أهمية تطوير الشراكة بجميع أشكالها وخاصة الشراكة العمومية الخاصة والأجنبية يشكل محورا رئيسيا لتنمية قطاع المناجم لضمان التمويل المالي لنشاطاته ونقل التكنولوجيا، وهذا كله لإنشاء بيئة اقتصادية منجمية فعالة قادرة على ضمان ايرادات اضافية للدولة دون الحد من قدرات الازدهار الاقتصادي للشركات.


كما أكد الوزير على أهمية الاستثمار في العنصر البشري لتلبية الاحتياجات العاجلة من حيث التكوين والتدريب المتواصل.


لمياء.ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق