الاقتصاديحدث اليوم

تراجع سعر النفط الجزائري بـ1,75 دولار شهر أفريل   

تراجعت أسعار الخام الجزائري (مزيج الصحراء) بـ 1.75 دولار خلال شهر أفريل الماضي لتستقر عند 64.01 دولارًا للبرميل، حسبما أوضحت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبيب) في تقريرها الشهري الأخير. 

وتراجع المعدل الشهري لأسعار الخام الجزائري من 65.76 دولار/للبرميل في مارس الماضي إلى 64.01 دولار في أفريل بانخفاض نسبته -2.7 بالمائة، حسب ذات المصدر.

 وكان مزيج الصحراء (صحراء برنت) رابع أغلى خام في شهر أفريل بين خامات سلة أوبيب، بعد نفط غينيا الاستوائية زافيرو (64.75 دولارًا للبرميل)، و النيجيري بوني لايت (64.17 دولارًا للبرميل) والنفط السعودي العربي الخفيف الممتاز (64.09 دولارًا للبرميل).

 وتم تحديد سعر الخام الجزائري حسب سعر خام البرنت، وهو الخام المرجعي لبحر الشمال، المسعر في سوق لندن مع منحة إضافية لصفاته الفيزيائية والكيميائية التي يقدرها اصحاب مصانع التكرير.

 ويأتي التراجع في مزيج الصحراء وسط سياق عام سلبي، هو الأول منذ ستة أشهر، في أسعار سوق النفط العالمية في أفريل، بسبب عودة ظهور حالات كوفيد-19، الأمر الذي أثار مخاوف بشأن تباطؤ الطلب على النفط الخام على المدى القصير.

   وبالتالي انخفض معدل سعر سلة أوبيب بمقدار 1.32 دولار (-2 بالمائة) مقارنة بشهر مارس، ليستقر عند 63.24 دولار للبرميل.

 بالإضافة الى ذلك، يشير تقرير أوبيب إلى أن إنتاج الجزائر في أفريل بلغ 867 ألف برميل يوميًا، بانخفاض قدره 3000 برميل مقارنة بمعدل الإنتاج في مارس (870 ألف مليون برميل يوميًا. 

من جانبها، أنتجت دول أوبيب 25.083 مليون برميل/يوميا في أفريل، مقابل 25.057 مليون برميل في مارس، حسب مصادر ثانوية. 

ل.ح 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق