الاخبار العاجلةالاقتصادي

تحقيق ” كونسامر لاب”: ارتفاع بنسبة 68 بالمائة في وقت العمل عن بعد في الجزائر

كشف تحقيق أجرته وحدة “كونسومرلاب” التابعة لشركة ايريكسون حول “أثر وباء كوفيد- 19 وانعكاساته” في ما لا يقل عن 31 بلد من بينهم الجزائر، أن الأزمة الصحية المتعلقة بوباء كوفيد-19 والحجر أعطت دفعا للخدمات الرقمية في الجزائر كما تم تسجيل ارتفاع بنسبة 68 بالمائة من الوقت المقضى في العمل عن بعد في الجزائر .


في هذا الصدد، أشار ياسين زروقي المدير العام لإيريكسون الجزائر أن “الجميع يقضي وقتا أكثر في الانترنت، ورفع المستهلكون من مختلف الأعمار الوقت الإجمالي الذي يقضونه في الانترنت بحوالي ساعتين وبشكل أساسي على مواقع التواصل الاجتماعي لعدم فقدان الاتصال مع المحيط، وشكل الشباب جزء مهما من منصات التعلم عبر الانترنت لتسهيل تعلمهم عن بعد، ورفع الأوائل بشكل معتبر مشترياتهم عبر الانترنت للمحافظة على التباعد الاجتماعي مع الآخرين واستخدام الخدمات الصحية عبر الانترنت وتوزيع الوجبات إلى المنازل لمساعدتهم في حياتهم المهنية والأسرية”.


وأشارت نتائج التحقيق، الذي أنجز في الجزائر على عينة 1011 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 15 و 69 سنة عبر التراب الوطني ما بين شهري نوفمبر و ديسمبر الفارطين، بأنه تم تسجيل “ارتفاع قدر بنسبة 68 بالمائة من الوقت المقضى في العمل عن بعد”، مؤكدا على “الاهتمام المتزايد للأشخاص الذين خضعوا لعملية سبر الآراء بتأهيل شبكتهم لمواصلة نشاطاتهم المهنية والشخصية بالتناوب”.

وأكد التحقيق ان “المستهلكين حولوا خلال الوباء عاداتهم وحاجياتهم اليومية نحو الأرضيات الرقمية”، ويتعلق الأمر بتوجه سيدرج في الوضع الطبيعي الجديد الذي سيصمم حياتهم اليومية في أجل يتراوح ما بين سنة إلى سنتين، حسب المستعملين.


وكشف التحقيق بخصوص الأشخاص الذين يعملون أو يدرسون أكثر من 5 أيام في الشهر من المنزل، أن “استخدامهم للتواصل عبر النقال كمكمل مرتفع ضعفين من باقي الأشخاص الذين يتصلون بالأنترنت” وأن “فئات الطلبة والأشخاص الناشطين زادوا وقت اتصالهم على التوالي ما بين ساعة وساعتين وساعة وست ساعات في اليوم”.


وكشف التحقيق أنه فيما يخص واقع الغد في المدن، لوحظ ان “58 في المائة من المستهلكين لا ينتظرون مواصلة العمل عن بعد وأن “التنشئة الاجتماعية ستتباطئ كي لا تترك مكانا للصحة والتجارة الالكترونية”، معتبرا أنه من المنتظر “ان يجري خمس عمليات التجارة على المنصات الرقمية في حين أن 2 من 5 أشخاص مستجوبين مهتمون بالخدمات الجديدة”.


ك.هـ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى