حدث اليوم

بن دنيا سعادة: تدهور القدرة الشرائية سيقلص نحر الأضاحي الى 2 مليون راس

حذر من تبادل أدوات ومعدات الذبح وانتقال عدوى الفيروس

ـ الماشية المحلية تعد أحسن وأفضل سلالات في المغرب العربي  

 كشف رئيس الجمعية الوطنية للانتاج الحيواني والبياطرة، بن دنيا سعادة، ان تدهور القدرة الشرائية ودخول العديد من العمال من اصحاب الاجرة اليومية وذوي الدخل الضعيف في بطالة بعد الحجر بسبب الجائحة سيرمي بضلاله على عملية العرض والطلب بعد تراجع مبيعات الموالين هذا العيد في رؤوس الاغنام بسبب قلة الطلب .  

وقال بن دنيا سعادة في تصريح لـ”الفجر” ،ان عدد رؤوس الاغنام التي سيتم نحرها هدا العام لن تتعدي 2مليون راس، لان الجائحة اثرت بشكل كبير على مداخيل الكثير من العمال الذين تضرروا من عملية الحجر، وتوقف العديد من النشاطات الاقتصادية التي كانوا يسترزقون منها .  

واضاف المتحدث، ان قرار غلق اسواق بيع الماشية ساهم في ارتفاع اسعارها في هذا العيد بزيادة قدرت ب 10الاف دج للراس الواحدة من الماشية ، لان نقاط البيع تقلصت وبالتالي وجد المستهلك نفسه مجبر على شراء اضحية العيد من اماكن ومحلات محدودة، وهو ما تسبب في ارتفاع اسعار الماشية ، الى جانب ان موالين الولايات السهبية لم يتنقلوا الى الولايات بشكل واسع كالسابق بسبب الجائحة وعدم الترخيص لهم لتفادي أي عدوى انتقال الفيروس بين الموالين نتيجة عدم احترام تدابير الوقاية وتباعد .  

يأتي هدا كما يضيف ف رئيس الجمعية الوطنية للإنتاج الحيواني و البياطرة ، في الوقت الذي تبقي فيه الماشية الجزائرية اغلي ماشية في المغرب العربي، حسب تقارير من الفضاء البيطري الذي تديره الجمعية الوطنية للإنتاج الحيواني والبياطرة ، مؤكدا انه بالرغم من ارتفاع اسعارها تبقي ايضا الماشية الجزائرية من احسن وافضل انواع اللحوم الحمراء في الوطن العربي لجودتها ومداقها ومنها السلالة الحمراء لأولاد سيدي الشيخ بمناطق االسهبية من البيض والنعامة وغيرها .  

في ذات الشأن اكد محدثنا، أن وزارة الفلاحة و التنمية الريفية جندت هذا العيد 2000بيطري من البياطرة الخواص والعامون للعمل على مستوى المذابح و المكاتب الصحية و الوحدات الفلاحية و المفتشيات البيطرية، للسهر على النحر الصحي والاحترام الصارم للإجراءات الوقائية من كوفيد-19.    

في ذات السياق قال بن دنيا سعادة ان ماشية هدا العام خالية من الامراض وصحية وسليمة ولا داعي لاي تهويل، مشددا على ضرورة احترام شروط الوقاية الصحية طيلة عملية النحر خلال عيد الأضحى المبارك لتفادي انتقال عدوى كوفيد-19، مؤكدا على ضرورة تعقيم وتطهير أدوات النحر قبل وبعد الاستعمال، لتفادي عدوى كوفيد-19 أهمها ارتداء الأقنعة الواقية والتباعد الاجتماعي وتطهير وتعقيم الأماكن و ادوات الذبح. و حذر من تبادل أدوات و معدات الذبح مما يؤدي إلى انتقال عدوى الفيروس، كما أوصى بالتقيد بشروط النظافة عند اقتناء الأضاحي سيما داخل نقاط البيع المعتدة و المرخصة مع وجوب ان تتوفر هذه الفضاءات على مواد التعقيم و التطهير .    

م. ايناس  

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق