الرياضي

بلماضي منتظر في الجزائر مطلع الأسبوع القادم للشروع في الإعداد لموقعة الكاميرون

سيعقد ندوة صحفية سيكشف خلالها العديد من الأمور التي حصلت في "الكان"

ستكون الأنظار متجهة بشكل كبير الأسبوع المقبل إلى المدرب الوطني جمال بلماضي، وكشفت الذاعة الوطنية من مصادرها أول أمس، بأن جمال بلماضي، سيحل بداية من الأسبوع القادم بالجزائر العاصمة، من أجل مباشرة التحضيرات للموقعة الفاصلة أمام الكاميرون،

وسيتحدى الخضر، الأسود غير المروضة، في مباراتي ذهاب وإياب في نهاية شهر مارس المقبل، في إطار الدور الأخير من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022،

وكشف المصدر نفسه، عن دخول بلماضي في الأمور الجدية بشكل مباشر، حيث سيقوم بالخطوة المرتقبة والمنتظرة منه، وهي عقد ندوة صحفية سيتطرق فيها للكثير من المسائل الخاصة فيما تعلق بما حدث للمنتخب الجزائري في كأس أمم أفريقيا، فضلا عن خطته لتجاوز الكاميرون والتأهل لمونديال 2022، لاسيما بعد الكشف عن موعدي اللقاءين ومكان إجراء لقاء الذهاب يوم 25 مارس بملعب “جابوما” بودوالا،

وسيعقد جمال بلماضي، أول اجتماع رسمي له مع المدير الجديد للمنتخب الوطني الجزائري، جهيد زفزاف، من أجل منحه التفاصيل اللازمة، بخصوص المعسكر الذي سيجريه زملاء رياض محرز، في غينيا الاستوائية قبل السفر إلى الكاميرون لخوض مباراة الذهاب،

وكان جهيد زفزاف قد تواجد بمدينة “مالابو” بغينيا الاستوائية، من أجل التجهيز للمعسكر قصير الأمد، والذي سيكون الغرض منه التعود على الأجواء المناخية الصعبة في الكاميرون، وتفادي ما حدث في نهائيات كأس الأمم الأخيرة، حين خرج الخضر مبكرا من مرحلة المجموعات.

سليم.ف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق