حدث اليوم

بلعريبي يترأس اجتماعا تحضيرا لعملية التوزيع الكبرى للسكنات في الذكرى الستون لاستقلال الجزائر

ترأس وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، اليوم الخميس ، بمقر المدرسة العليا للضمان الاجتماعي اجتماعا تقييميا تحضيرا لعملية التوزيع الكبرى التي ستصادف الذكرى الستون لاستقلال الجزائر يوم 5 جويلية المقبل.

وحسب بيان وزارة السكن والعمران والمدينة ، عرف الاجتماع حضور الإطارات المركزية وتحت الوصاية بالإضافة إلى مدراء دواوين الترقية والتسيير العقاري الـ 60، مدراء السكن وكذا مدراء التعمير والهندسة المعمارية والبناء.

وأشاد بلعريبي  بالجهود المبذولة من طرف الجميع مؤكدا أن الذكرى الستون لاستقلال الجزائر هي مناسبة غالية وعزيزة على قلوب كل الجزائريين، ولهذا الغرض فإن بلوغ الأهداف هو المبتغى.

الوزير ذكّر بالتعليمة التي صدرت منذ عدة أشهر والمتعلقة بضرورة مباشرة أشغال التهيئة الخارجية بكل السكنات التي بلغت نسبة الإنجاز بها 60%.

بلعريبي استمع إلى شروحات المدراء التي لم تبلغ الهدف والعراقيل التي حالت دون عدم بلوغ أهدافهم آمرا إياهم ببذل كل الجهود لتدارك التأخر وهذا قبل شهر جويلية معلما إياهم أنه بالنسبة إلى المشاكل المتعلقة بالكهرباء والغاز فقد تم تعيين إطار على مستوى الوزارة مكلف بمتابعة هذه المشاكل رفقة الشركة الوطنية للكهرباء والغاز “سونلغاز” التي رافقت القطاع في استراتيجيتها المنتهجة.

الوزير نوّه أن تحقيق الأهداف من مسؤولية مدراء السكن ودواوين الترقية والتسيير العقاري خاصة وأن كل الظروف مهيأة والأموال متوفرة والسكن العمومي الإيجاري هو طلب اجتماعي لا بد من توفيره، أما عن التقييم فسيتم وفقا لمدى بلوغ الأهداف.

فيما يخص مشاريع التهيئة الخارجية فإن المسؤولية يتقاسمها أيضا مدراء التعمير.

بلعريبي تطرق أيضا إلى المنصة الرقمية التي سيتم تفعيلها لاحقا والتي تمكن السادة المدراء من متابعة المشاريع ” مدى تقدم الأشغال، صور عن المشاريع، الوضعيات المالية لمؤسسات الإنجاز المتعاقدة مع دواوين الترقية والتسيير العقاري والتي تقوم بعمليات البناء أو التهيئة الخارجية”.

محمد.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق