السياسي

بسبب عرضه لمنشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية إدانة حكيم بحلاط بستة أشهر نافذة


أصدرت محكمة عين الترك حكم بإدانة الحراكي حكيم بحلاط بستة أشهر حبس نافذة بعد الاستئناف ليبقى في السجن لغاية استكمال فترة العقوبة بعد أن قضى أكثر من شهر في السجن من الحكم عليه في 19 أفريل الماضي.

والتمس ممثل النيابة العامة تشديد العقوبة بتهمة عرض على الجمهور بغرض الدعاية منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية، بسبب مقاسمته على صفحته “وهران قبل كل شيء” فيديو لمواطنة من وهران حول هروب أشخاص من الحجر الصحي بمركب الاندلسيات، قام بعد ذلك بحذف المنشور بعد اتضاح أن المعلومة خاطئة واعتذار صاحبة الفيديو.

وقد فتحت مصالح الدرك تحقيق في القضية ووضعت صاحبة الفيديو تحت الرقابة القضائية مع الاستدعاء المباشر لمحاكمتها، لكن الشاب بحلاط الذي اكتفى بمشاركة الفيديو وجد نفسه أمام مصالح الدرك في 19 أفريل للاستماع إليه وجرت الأمور بسرعة بحيث تمت إحالته على وكيل الجمهورية لدى محكمة عين الترك ومحاكمته أمام جلسة المثول الفوري ليتم إدانته بسنة سجن نافذة مع أمر إيداع في الجلسة.

سارة ب 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق