المجتمعحدث اليوم
أخر الأخبار

انتشار مخيف لظاهرة السرقة والاعتداءات ببلديات العاصمة

تشهد العديد من بلديات العاصمة هذه الأيام انتشارا كبيرا لممارسة جميع أنواع الجريمة المنظمة، أين أصبح المواطنون مندهشين من الحالة التي وصل إليها الأمن العام، خاصة في الأحياء الشعبية. وتحولت العديد من الأحياء والشوارع إلى أماكن مفتوحة لترويج الممنوعات، ونهب ممتلكات المواطنين في وضح النهار، أين تعرضت في الأسابيع الأخيرة العديد من المركبات والمنازل وحتى المحلات إلى عمليات سطو، كما حدث مؤخرا في بلديات الأبيار، القبة، وجسر قسنطينة التي تشهد انتشارا رهيبا للجريمة المنظمة أين تمت سرقة العديد من الشقق بمختلف أحياء البلدية في حين أضحت عمليات الاعتداء على المواطنين مكشوفة وفي وضح النهار.

كما أظهرت مقاطع الفيديو التي تتناقلها وسائل التواصل الإجتماعي تحول مختلف بلديات العاصمة إلى فضاء كبير لبيع جميع أنواع المهلوسات أمام أنظار الرأي العام، ما ترتب عنه سخط كبير لدى المواطنين. وكان وزير العدل حافظ الاختام بلقاسم زغماتي، قد اكد امس أنه انتشرت مؤخرا ظاهرة غريبة على مجتمعنا تتمثل في عصابات مجموعة من الاشخاص المتحاربة باستعمال الأسلحة البيضاء على غرار السيوف، حيث أمر الرئيس باعداد مشروع قانون لردع هذه الظاهرة وهو في المرحلة النهائية، حيث شدد الوزير على أن القضاء معني بحماية السلم والامن في المجتمع والتعامل معه بالصرامة اللازمة.

وأضاف زغماتي، “ان بلادنا تعرف ايضا ظاهرة تهدد السلم الاجتماعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي المساس بحرية الاشخاص والاعتداء على مؤسسات الدولة والأخطر من هذه أن السلوكات تتزامن مع ظرف تمر به البلاد على غرار الوضع الصحي والإقتصادي، حيث استغل مرتكبو افعال هذه السلوكات بعدما احسوا باللاعقاب الذي يضمنه لهم الانترنيت و التستر وراء ألقاب مستعارة من خارج الحدود والذي له ٱثار وخيمة على البلاد.

ي.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق