الدولي

الولايات المتحدة تندد بقرار بوتين

عقد ،سهرة امس الاثنين ، مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة لمناقشة الوضع في أوكرانيا بعد اعتراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين، ونشر قوات فيهما في مهمة لـ”حفظ السلام”.

وأدانت الولايات المتحدة وحلفاؤها التصرف الروسي واعتبروه انتهاكا صارخا للقانون الدولي، وأعلنوا عن عقوبات جديدة موجهة ضد روسيا والإقليمين الانفصاليين.

شهدت جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي الاثنين تنديد الولايات المتحدة وحلفائها بأعمال روسيا، شاجبين اعتراف الرئيس فلاديمير بوتين بمنطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا وإعطاءه أوامر بنشر قوات هناك باعتبار ذلك انتهاكا صارخا للقانون الدولي وذريعة للحرب.

من جهتها سخرت  السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد من تأكيد بوتين أن مهمة القوات الروسية “حفظ السلام” في منطقتي دونيتسك ولوغانسك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق