المحلي

النائب العام يلتمس تشديد العقوبة في حق أنيس رحماني وطحكوت

التمس، اليوم النائب العام لدى مجلس قضاء العاصمة تشديد العقوبة في حق أنيس رحماني وطحكوت بخصوص قضية تتعلق بالثراء الفاحش .

القاضي باشرت في استجواب المتهم الاول محمد مقدم والذي انكر كل ما نسب له من تهم حيث صرح أنه لم يستغل صفته كاعلامي للحصول على مزيا ونفى استغلال اسمه.

وبخصوص علاقته بطحكوت فقد صرح انه تعامل مع رشيد طحكوت صاحب شركة سيما موتورز وقد جرت المعاملة التجارية مع رشيد طحكوت وليس محي الدين وقد جرت بينهما صفقة كراء ل 27 سيارة لفائدة شركة سيت كوم التابعة لمجمع النهار.

القاضي واجهت انيس رحماني ان السيارات استغلت لفائدة شركة الاثير غير ان انيس رحماني رد عليه ان الاثير هي جزء من النهار وتعد مجمع واحد النهار ممثلة في سيت كوم والشباك وتلاثين.

وبخصوص استلامه لمبلغ 500 مليون من طرف محي الدين طحكوت فقد صرح انه استفاد منه مقابل معاملة تجارية.

طحكوت نفى أنه صب مبلغ 500 مليون في حساب انيس رحماني وقال انيس رحماني استلم منه الشيك واستخرج الاموال وصبهم في حسابه على أساس أنه كان يتعامل مع مؤسسة طحكوت كمستشار اعلامي.

بخصوص ممتلكاته فقد صرح بشان اقتناءه لشقة في باريس أنه اقتناه بماله الخاصة كونه كان يعمل مراسل لعدة وسائل اعلام أجنبية وبخصوص حساباته في بنوك دبي فقد صرح ان النهار لديهافرع في المدينة الاعلامية في دبي من اجل تحصيل عائدات البث والاشهار كباقي وسائل الاعلام العربية واشار في معرض تصريحاته أنه لا يوجد قانون يمتع اي شخص من اقتناء عقار خارج الوطن.

هذا وكشفت جلسة المحاكمة ان كل الانبات القضائية المجراة في قضية انيس رحماني كانت سلبية.

انيس رحماني نفى علاقته مع الوالي زوخ على أساس أنه ساعده في الحصول على قطعة ارضية على مستوى تقصرين استغلها في بناء فيلا لصالح قناةالنهار ،والتي ذكرت التحقيقات ان طريقة الاستفاظة منها مشبوهة.

سبق وأن ادانت محكمة سيدي محمد كلا المتهمين ب10 سنوات حبسا ومصادرة كل المحجوزات والاملاك .

فاتح.غماتي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق