الاخبار العاجلةالدولي

المغرب مُتهَم بالتجسس على صحفيين فرنسيين

أعلن الموقع الإخباري الفرنسي “ميديابارت”، اليوم الإثنين ، عن تقديم شكوى في باريس، بعد ورود أنباء عن تعرض هواتف اثنين من صحفييه للتجسس من قبل خدمة مغربية باستخدام البرمجيات الصهيونية Pegasus.

وأكدت ميديابارت، في تقرير لها أن “أرقام الهواتف الخلوية لليناج بريدو وإدوي بلينيل (المؤسس المشارك للموقع) من بين عشرة آلاف استهدفتها أجهزة المخابرات المغربية باستخدام برامج التجسس التي قدمتها شركة NSO الإسرائيلية”. بعد نشر هذه الاكتشافات في العديد من وسائل الإعلام (بما في ذلك لوموند والجارديان وواشنطن بوست).

وعلى مدى عدة اشهر، انتهك الجهاز القمعي في مملكة شريفان الخصوصية الخاصة لصحفيين اثنين، وقوض مهنة الإعلام وحرية الصحافة ، وسرق واستغل البيانات الشخصية والمهنية.

فيما قدمت وسائل الإعلام الاستقصائية شرحا في مقالها ، بتفاصيل داعمة ، كيف تزامن هذا التجسس على الهواتف مع “قمع الصحافة المستقلة في المغرب” ، وتحديداً ضد الصحفي الاستقصائي عمر الراضي.

بالنسبة إلى ميديابارت ، كان الهدف بوضوح السعي إلى “إسكات الصحفيين المستقلين في المغرب ، من خلال السعي لمعرفة كيف كنا نحقق في هذا المجال”.

وهذا هو السبب في أن الموقع يشير إلى أنه قرر تقديم شكوى يوم الاثنين نيابة عن صحافيه ، إلى المدعي العام في باريس ، حتى تتمكن العدالة من “إجراء تحقيق مستقل في هذا التجسس الواسع النطاق الذي نظمه في فرنسا المغرب”.

خ.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق