الدوليالسياسي

المخابرات الأمريكية نفذت عمليات سيبرانية سرية ضد إيران وروسيا

بتفويض من الرئيس ترامب

كشف تقرير إعلامي غربي بأن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA)، نفذت منذ عام 2018 سلسلة عمليات سيبرانية سرية ضد “دول معادية” منها إيران وروسيا، وهذا بتفويض من الرئيس ترامب وجاء في التقرير الذي نشر اليوم الأربعاء، تأكيد مسؤولين أمريكيين سابقين مطلعين على الموضوع، التفويض السري الذي منحه ترامب إلى CIA وسّع صلاحيات الوكالة في الأساليب التي تستخدمها في عملياتها من هذا النوع واختيار أهداف هذه العمليات، من خلال إلغاء كثير من القيود التي كانت قائمة حتى ذلك الحين على مدى سنوات.

وجاء هذا الأمر الذي أعدته CIA وقدمه مجلس الأمن القومي جاء ضمن “المذكرة الرئاسية للأمن القومي رقم 13” التي وقع عليها ترامب في سبتمبر 2018، وقال جون بولتون وقتها ، أنها تقضي بتغيير القيود المفروضة منذ عهد الرئيس السابق باراك أوباما على العمليات العسكرية في المجال السيبراني.

ونقل التقرير عن مسؤول حكومي أمريكي سابق وصفه هذا الأمر الرئاسي بأنه كان “عدوانيا جدا”، مضيفا أن هذا الأمر منح CIA صلاحيات للتحول في الواقع إلى معركة هجومية ضد دول معادية. وأوضح مسؤول سابق آخر أن دولا مثل ، روسيا والصين وإيران وكوريا الشمالية، ذكرت في الأمر، لكن هذا التفويض قد ينطبق على دول أخرى أيضا. وأكد المسؤولون السابقون أن تلك العمليات تضم على وجه الخصوص هجمات سيبرانية بهدف تسريب بيانات سرية ضد إيران وروسيا.

وزعم مسؤول سابق للموقع أن CIA سربت إلى الإنترنت معلومات تابعة لشركة روسية زعم أنها تعمل لصالح أجهزة الاستخبارات الروسية، دون تقديم مزيد من التفاصيل، ورجح التقرير أن الحديث يدور عن شركة SyTech التي تعرضت في يوليو 2019 لهجوم سيبراني أسفر عن سرقة وتسريب 7.5 تيرابايت من بياناتها.

وكما لفت التقرير إلى نشر مجموعة مجهولة في مارس 2019 عبر تطبيق تلغرام البيانات الشخصية لضباط استخباراتيين إيرانيين مفترضين قيل إنهم منخرطون في عمليات سيبرانية، بالإضافة إلى تسريب بيانات بطاقات مصرفية بقيمة 15 مليون دولار لثلاثة مصارف إيرانية يعد أنها على صلة بالحرس الثوري في نوفمبر.

ورفض مجلس الأمن القومي الأمريكي وCIA التعليق على هذا الموضوع. المصدر

Yahoo News

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق