المحلي

المجلس الوطني لمديري الثانويات يصدر بيانا شديد اللهجة بخصوص مشاكل الدخول المدرسي

أصدر المكتب الوطني لنقابة المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات، بيانا شديد اللهجة، تناول من خلاله ما قد قد يعترض الدخول المدرسي من مشاكل إضافة إلى الإنشغالات الملحة لمديري الثانويات.

وأود البيان، تسجيل عدة ملاحظات من بينها الارتباك و التناقض اللذان يطبعان قرارات واختيارات الوزارة في شأن سيناريوهات الدخول المدرسي للموسم الدراسي 2020/2021 والترتيبات التربوية المقترح اعتمادها والإجراءات الوقائية الغامضة وتداعيات كل هذا التحصيل الدراسي الهش أصلا لدى التلاميذ، حسب المكتب الوطني للنقابة.

 كما نوه البيان، إلى العبء الذي وضعته الوزارة على عاتق الإدارات، بمختلف سيناريوهاته وترتيباته على كاهل مدير المؤسسة.

هذا وأكد المكتب الوطني لنقابة المجلس الوطني المستقل لمديري الثانويات، تمسكه بالمطالب المرفوهة سابقا، داعيا الوزارة إلى التعجيل باستحداث منح وتثمين أخرى مثملا وعدت الوزارة بذلك في لقاء جرى 24 ماي 2021.

كما اعتبر البيان، ان المراسلة 1394 عبئا ثقيلا إضافيا على كاهل مدير الثانوية الذي يُجبر على العمل 50 ساعة في الأسبوع في غياب أبسط الوسائل والشروط اللازمة، مطالبا بالتعجيل بفتح حوار جاد ومسؤول من أجل تعديل القانون الخاص بأسلاك التربية.

وندد المكتب في بيانه، بممارسات بعض مديري التربية في بعض الولايات لخرقها للمناشير الخاصة بالحركة، داعين الوزارة للتدخل ورد الاعتبار، كما ندد أيضا المكتب، بالارتجالية التي طبعت عملية إعداد الكثير من الخرائط التربوية والإدارية دون الأخذ بعين الاعتبار معطيات السنة الحالية بعدة ولايات.

ع.خ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق