المحلي
أخر الأخبار

القطاع الصحي بقسنطينة يتدعّم بأول مستشفى خاص

تخصصات نادرة للتقليل من التنقل إلى الخارج

تدعّم قطاع الصحة بولاية قسنطينة بأول مستشفى خاص أنجز بمعايير دولية ويتسع لـ 100 سرير ويتوفر على 11 مصلحة في مختلف التّخصصات الجراحية والطّبية ،وهوما من شأنه أن ينهي التنقل إلى الجارة تونس للعلاج .

وزار ، أول امس والي الولاية مصحة ” إيمان ” المتواجدة بمنطقة  النشاطات ببلدية الخروب التي تتربع على مساحة تفوق 6700 متر مربع ، حيث جاب والوفد المرافق له داخل هذا المستشفى واستمع إلى شروحات مالكها الذي أفاد أنها  تتوفر على 11  مصلحة في مختلف التخصصات الطبية والجراحية، لاسيما أمراض القلب والشرايين وجراحة الأعصاب، فضلا عن مصالح الرضع وتصفية الكلى والجراحة بمختلف فروعها، بالإضافة إلى 8 قاعات عمليات 3 منها مخصصة للولادة، وهي تخصصات غير متوفرة في أغلب العيادات الخاصة

و أضاف في سياق حديثه أنه سيتم وضع أسعار أقل بنسبة 70 بالمئة مما هو متداول لدى عيادات الخواص، مشيرا إلى أن هذا المشروع هو خيري ويهدف إلى تكملة خدمات القطاع العمومي  

وأبدى ، الوالي أحمد ساسي عبد الحفيظ، المصحة، إعجابه بالتجهيزات والتخصصات المتوفرة، فضلا عن  هندسة وتصميم  المؤسسة التي تتطابق والمعايير الدولية المعمول بها في إنجاز هذا المستشفى ، فيما ذكر صاحب العيادة أن تمويل إنشائها كان ذاتيا في حين تمت الاستعانة بقرض بنكي بسيط.

وأفاد  السيد بن مبارك لحسن وهو صاحب مصنع لإنتاج الأدوية بقسنطينة أن مستشفى إيمان يتوفر  على تخصصات طبية نادرة لا توجد في أي مؤسسة خاصة، لاسيما قسم التكفل بالرضع،  وتخصصات أخرى ما يجعل الجزائر لايون يعالجون في بلدهم وبعملة وطنهم دون التوجه إلى الخارج ، مضيفا في سياق حديثه أنه سيتم إضافة إلى أطباء جزائريين الاستعانة في تخصصات بأطباء أتراك وفرنسيين.

يزيد س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق