الدوليحدث اليوم

القضية الصحراوية تحظى بدعم قوي في الامم المتحدة

انطلقت الندوة الدراسية السنوية الخاصة لدراسة الوضع فيما يتعلق بتنفيذ برامج منح الاستقلال للبلدان المستعمرة في عاصمة سانت لوسيا ، كاستريس .

وتبعا لبيان وزارة الخارجية الجزائرية تلقت الفجر نسخة منه ، شارك في الندوة ما يقارب 100 مندوب يضم ممثلين عن 12 إقليماً غير متمتع بالحكم الذاتي من بين 17 دولة لا تزال مدرجة في جدول أعمال الأمم المتحدة لإنهاء الاستعمار .

شاركت في الندوة العديد من الدول الأفريقية بما في ذلك الجزائر من اجل دعم الصحراء الغربية التي تعتبر آخر مستعمرة في إفريقيا .

تحدث الممثل الدائم للجزائر لدى الأمم المتحدة ، السفير نادر العرباوي ، جنبًا إلى جنب مع ممثلي البلدان المنتمية إلى المناطق الرئيسية الثلاث لمكافحة الاستعمار ، وأفريقيا وآسيا وحتى أمريكا اللاتينية ، للتأكيد على الحاجة الملحة لاستكمال عملية تصفية استعمار الصحراء الغربية.

ارتفعت في هذه الندوة الأصوات المطالبة بإنهاء الاستعمار و التأكيد على دعم حق تقرير المصير للشعب الصحراوي من قبل الأغلبية الساحقة في ندوة الأمم المتحدة السنوية حول إنهاء الاستعمار ، و تم التأكيد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير من قبل الأغلبية الساحقة من المشاركين الذين تدخلوا خلال الجلسة المخصصة لمسألة الصحراء الغربية.

عبر السفير العرباوي في كلمته عن أسفه لعدم إحراز أي تقدم في إجراء استفتاء حر في الصحراء الغربية ، على النحو المنصوص عليه في قرار الأمم المتحدة 1514 بشأن إنهاء الاستعمار على الرغم من أن الصحراء الغربية ، منذ عام 1963 .

وأشار أيضا إلى أن عدم إحراز تقدم في إنهاء استعمار الصحراء الغربية وخاصة تنظيم استفتاء لتقرير المصير يرجع إلى الإجراءات االاحادية الجانب والعقبات التي أوجدتها عمدا قوة الاحتلال المغربية .

خ.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق