الرياضي

الفيفا تعوض جائزة الكرة الذهبية

كشف كارل هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي لبايرن ميونخ، عن عزم الاتحاد الدولي لكرة القدم، على إقامة حفل جوائز “الأفضل” مع نهاية العام الحالي.

وكان مسؤولو بايرن قد عبروا عن امتعاضهم من إعلان مجلة “فرانس فوتبول” إلغاء حفل الكرة الذهبية لهذا العام، اعتقادًا منهم بأن البولندي روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم بايرن، كان الأقرب لنيلها.

ورغم إعلان الفيفا في وقت سابق إلغاء حفله السنوي، الذي كان مقررًا إقامته في سبتمبر المقبل، إلا أن رومينيجه أكد في تصريحات لصحيفة كيكر أن جوائز “الأفضل” ستقام هذا العام.

وقال رومينيجه “بحسب ما أخبرني به جياني إنفانتينو رئيس الفيفا، فإن حفل جوائز الأفضل سيقام هذا العام، وستقدم جائزتي أفضل لاعب وأفضل مدرب، وهذا أمر مرحب به”.

 ويرى رومينيجه، أن إلغاء الجائزة هذا العام سيفسد تقاليدها، حال العودة للوراء بعد سنوات لرؤية الفائزين في السنوات السابقة، دون رؤية المتوج بها عام 2020.

وبسؤاله عما إذا كان ليفاندوفسكي سيتوج بها، فأجاب “لا أعلم هل سيفوز بالجائزة أم لا، لكنه لديه فرصة كبيرة بعدما قدم موسمًا مذهلًا”.

يذكر أن ليفاندوفسكي هو الهداف الأول في أوروبا هذا الموسم بعدما سجل 54 هدفًا خلال 45 مباراة بكافة المسابقات، منها 14 في دوري أبطال أوروبا.

في المقابل، أعلنت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية، أنها لن تمنح الكرة الذهبية لأي لاعب هذا العام، بسبب الظروف الاستثنائية التي تعيشها كرة القدم في أنحاء العالم، وإيقافها لفترة بسبب وباء كورونا.

وأضافت المجلة عبر موقعها الرسمي، أن الجائزة لن تُعطى لأي لاعب، لأول مرة منذ انطلاقها عام 1956، بسبب عدم وجود “شروط عادلة كافية” لتقديمها.

جدير بالذكر أن ليونيل ميسي، نجم برشلونة، هو آخر من توج بالكرة الذهبية العام الماضي، بعدما تفوق على فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول، وكريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس.

ويمتلك “البرغوث” الأرجنتيني الرقم القياسي، في عدد مرات التتويج بالجائزة (6)، ويأتي خلفه كريستيانو رونالدو (5).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق