السياسيحدث اليوم

العائلة الرياضية أدلت بصوتها وتريد التغيير

نشر وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، صور مشاركته في الانتخابات الخاصة بتعديل الدستور، حيث ادلى بصوته اليوم، رفقة العديد من وجوه الرياضة الجزائرية، على أمل جعل المناسبة فرصة لبناء اسس جديدة للوطن.

وغاب الوزير خالدي عن جميع التظاهرات المبرمجة خلال الاسبوع المنقضي، حيث تم الغاء زيارته لولايتي تيارت ووهران، كما لم يرافق والي العاصمة خلال تدشين وتفقد عدد من المرافق الرياضية.

وكان الوزير خالدي محل سخط كبير بسبب تصريحات صادمة، قبل ان يقدم اعتذار او ما اعتبره توضيح، لكن الامر جعل مستقبله على المحك، وهو الذي كان يطمح لتشييد اسس جديدة لدعم الرياضة الوطنية.

من جانبها، ادلت كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، سليمة سواكري بصوتها في الانتخابات، لتقوم بحقها وواجبها كمواطنة، ورياضية ومسؤولة.

كما نشر الوزير السابق للشباب والرياضة، وعضو الاتحادية الجزائرية للمبارزة، رؤوف سليم برناوي، صور ادلاءه بصوته في الانتخابات، وذلك على مستوى حي أول ماي بوسط الجزائر العاصمة. وشارك عدد من رؤساء الاتحادات ومدربين ورياضيين في الانتخابات، وفضل العديد منهم نشر صور مشاركتهم، لتأكيد حقهم الدستوري، وكلمتهم في الدستور.

وتأمل العائلة الرياضية في ان تمس رياح التغيير هذا القطاع الهام، خاصة وان الفساد بات سمة واضحة في الرياضة الوطنية، واصبحت الوعود الكاذبة تتكرر من مسؤول الى اخر.

إ.ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق