الاقتصاديحدث اليوم

الصينيون مهتمون بدعم معهد الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بالجزائر

شيتور يبحث مع السفير الصيني آفاق التعاون الثنائي

هد الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة بالجزائر 

استقبل وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة, شمس الدين شيتور السفير الصيني في الجزائر لي ليانهي, الذي تباحث معه حول تطوير سبل التعاون بين البلدين في المجالات المتعلقة بقطاعه.

وأوضح البيان الصادر عن الوزارة، أن هذا اللقاء قد شكل فرصة للسيد شيتور لدراسة أفاق التعاون مع الشريك الصيني وتسريع مسار الانتقال الطاقوي وتعميق التعاون مع الصين في مجال الطاقات المتجددة

وأبرز الجانبان خلال اللقاء العلاقات “التاريخية والأخوية” التي تجمع البلدين, مشيدين بتميز هذه العلاقات الثنائية والمستوى “الاستثنائي” الذي بلغته.

واستعرض الطرفان العلاقات الثنائية في مجال الطاقات المتجددة وسبل توطيدها في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك كالطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الجوفية والهيدروجين وتعزيز القدرات والتكوين والنمو من خلال تقديم الدعم لمعهد الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة الذي سينشئ مستقبلا, لا سيما في مجال البحوث التطبيقية في الطاقات المتجددة.

وبهذه المناسبة, أعرب السيد شيتور عن رغبته في “شراكة شاملة” بين الحكومتين من أجل تشجيع المؤسسات الصينية المتخصصة على النجاح في تطوير الطاقات المتجددة والادماج التدريجي للتجهيزات في انجاز المحطات.

كما دعا الوزير الشركات الصينية إلى زيادة الاستثمار في الجزائر والمشاركة في المشاريع المندرجة في مجال الطاقات المتجددة.من جانبه, أعرب السيد ليانهي عن استعداده لتطوير مزيد من التعاون المتعمق بين البلدين في هذه المجالات.بالإضافة إلى ذلك, تطرق الجانبان خلال الاجتماع لفرص التعاون الجديدة المتوفرة, لاسيما في إطار المبادرة الصينية الخاصة “بالحزام الاقتصادي لطريق الحرير وطريق الحرير البحري للقرن الحادي والعشرين”, ليتباحثا بعدها حول آفاق التعاون على المستوى الأفريقي.

وفي ختام المباحثات, اتفق الطرفان على رفع العلاقات في مجال الطاقات المتجددة إلى مستوى “أعلى” والعمل على تطويرالتعاون الذي يعود “بالفائدة على البلدين” من أجل تسريع الانتقال الطاقوي لأجل تنمية بشرية مستدامة, “على ضوء العلاقات التاريخية الممتازة بين الجزائر والصين”.

لمياء.ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق