الرياضي

الصحافة الانجليزية تقسو على محرز وتختاره أسوء لاعب في مباراة ليفربول


اسقط مساء أول أمس فريق مانشستر سيتي الانجليزي مضيفه ليفربول برباعية كاملة مقابل هدف وحيد بحضور اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز وفي الجهة المقابلة نجم الفراعنة محمد صلاح،

اللقاء الذي جرى بملعب “الآنفيلد” لحساب الجولة 23 من الدوري الانجليزي الممتاز شهد مشاركة قائد الخضر أساسيا قبل أن يستبدل بغابريال خيسوس في الدقيقة 72،

رباعية السيتي وقعها إلكاي غوندوغان في الدقيقتين 49 و73 إضافة إلى رحيم ستيرلينغ وفيل فودين في الدقيقتين 76 و83،

كما ضيع غوندوغان ركلة جزاء في الدقيقة 37 تحصل عليها رحيم ستيرلينغ، وانتقد الإنجليز كثيرا النجم الجزائري رياض محرز الذي لم يقدم ما كان منتظرا منه أمام ليفربول فيي القمة التي شدت جميع الانظار،

ونشر موقع “مانشستر إيفنينغ” تقريرا عن أداء كل اللاعبين، وتم اختيار محرز كأسوء لاعب في صفوف السيتي، وجاء في ذات التقرير أن قائد الخضر لم يقدم الشيء الكثير وكان يعاني عند الدخول في منطقة الجزاء وكان منتظرا أن يكون أول تغيير في الفريق، وعلى مدار 72 دقيقة التي لعبها محرز في المباراة، حصل قائد كتيبة المحاربين على تقييم 6.5 من 10 في اللقاء، بحسب موقع “هوسكورد” الشهير،

وبلغت دقة تمريرات محرز 89 بالمئة كما قام بمراوغتين ناجحتين، واستطاع استخلاص الكرة من لاعبي ليفربول في مناسبتين، كما تجدر الإشارة إلى أن رياض محرز لم ينجح حتى الآن في زيارة شباك ليفربول سواء مع فريقه السابق ليستر سيتي أو الحالي مانشستر سيتي، حيث فشل محرز خلال 11 مباراة ضد ليفربول في زيارة شباك الأخير، علما بأنه اكتفى بصناعة 3 أهداف فقط امام الريدز،

من جهة أخرى، أبدى النجم الجزائري رياض محرز سعادته الكبيرة بالفوز المحقق أمام ليفربول وتوسيع الفارق إلى 10 نقاط أمامهم رغم الانتقادات التي وجهت الى مستواه في المباراة،

ونشر نجم الخضر عبر حسابه الرسمي في “الانستغرام” رسالة جاء فيها: “إنه انتصار كبير”، وهو ما يكشف مدى سعادة اللاعب الجزائري بالفوز الجديد والمهم المحقق على نادي ليفربول، وبهذا الفوز عزز مانشستر سيتي صدارته في الترتيب برصيد 50 نقطة، مبتعدا بفارق 5 نقاط عن الملاحق مانشستر يونايتد.

س.ف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق