السياسي

الجزائر تكثف تحركاتها الدبلوماسية بشأن الملف الليبي


بوقادوم تحادث مع نظرائه من تونس وموريتانيا وليبيا وصربيا

بحث وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم الأوضاع الأمنية المتدهورة في ليبيا مع نظرائه في تونس وموريتانيا وليبيا وصربيا حيث أكد الجميع على ” ضرورة توحيد الجهود وإقناع الأطراف المتصارعة بالجلوس إلى طاولة الحوار من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة”.

وقال بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أن ” بوقادوم تحادث هاتفيا مع نظرائه التونسي نور الدين الري والموريتاني اسماعيل ولد الشيخ والليبي محمد الطاهر سيالة والصربي ايفيكا داسيتش”.

وأكد ذات البيان أن ” المحادثات تمحورت حول التطورات الأخيرة الحاصلة في ليبيا بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي خاصة في ظل انتشار فيروس (كورونا) والقضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وأوضح نفس المصدر أن ” التطورات الأخيرة في ليبيا أخذت قسطا وافرا من المحادثات “حيث دعا بوقادوم إلى ” ضرورة تنسيق الجهود وتوحيدها من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار وإقناع الأطراف المتصارعة بالجلوس إلى طاولة الحوار”.

وجددت الجزائر على لسان بوقادوم ” موقفها الداعي لتسوية سياسية عبر الحوار بين الفرقاء الليبيين لضمان وحدة واستقرار وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها بعيدا عن أي تدخل خارجي أو تواجد عسكري أجنبي في هذا البلد”.

يذكر أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بحث السبت الماضي مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح عيسى الأوضاع الأمنية المتدهورة في ليبيا وإلزامية التوصل لحل سياسي للأزمة لحقن دماء الليبيين.

كما دعت الجزائر الفاعلين الإقليميين والدوليين لتنسيق جهودهم لإيجاد تسوية سياسية دائمة للأزمة في ليبيا التي تعيش أوضاعا أمنية متدهورة.

مالك ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق