الاخبار العاجلة

الجزائر تسجل أزيد من 14 ألف إصابة جديدة بسرطان الثدي سنويا


تسجل الجزائر أزيد من 14 ألف إصابة جديدة بسرطان الثدي سنويا، تظهر النسبة الكبيرة منها قبل سن ال 40 عكس الدول الغربية التي يظهر فيها سرطان الثدي بعد ال 60 سنة فما فوق، استنادا إلى معطيات السجل الوطني للسرطان.


في هذا الصدد، يقول المختصين في مكافحة السرطان سيما سرطان الثدي أن هذه الوضعية الوبائية والتوصيات التي جاءت في المخطط الوطني لمكافحة السرطان (2015-2020)، تستدعي اهتماما خاصا والقيام بتحقيقات وطنية واسعة لتحديد العوامل الرئيسية المتسببة في تعرض الجزائريات إلى هذا النوع من السرطان في سن مبكرة مقارنة بنظيراتهن بالدول الغربية.


وفي هذا الشأن، سطرت جمعية الأمل بمناسبة شهر أكتوبر الوردي للأمم المتحدة للوقاية من سرطان الثدي برنامجا واسعا قصد توعية النساء حول أهمية الحماية من هذا المرض، إذ أكدت رئيسة الجمعية، حميدة كتاب، في تصريح لوأج أن الجمعية تقوم بحملات تحسيسية منذ 13 سنة إلى جانب الكشف المبكر عن سرطان الثدي عن طريق فحوصات بالماموغراف بالعيادة المتنقلة التي خصصت لهذا الغرض والتي جابت عدة مناطق من الوطن.


وستحط العيادة رحالها هذه السنة ما بين 8 و15 أكتوبر الجاري بولاية بشار أين سيستفيد سكانها والمناطق المجاورة لها خاصة النساء من حملة توعوية وقائية واسعة تتضمن صورا والشرح بحركات التدليك بالمناطق التي تظهر بها الأورام إلى جانب اجراء فحوصات بالمصورة الطبية “ماموغرافيا” ليتم توجيه الحاملات للمرض بعدها الى المؤسسات الاستشفائية القريبة قصد التكفل بهن.


كما ستنظم الجمعية تكوينا خاصا لفائدة جمعيات تنشط في مجال مكافحة السرطان بخمس ولايات من الوطن إلى جانب التوقيع على ميثاق مع عدة مؤسسات وطنية قصد تحسيسها بأهمية اجراء الكشف المبكر عن سرطان الثدي للعاملات لديها البالغات سن ال 40 فما فوق وذلك في إطار طب العمل.


وستشارك الجمعية يومي 25 و26 أكتوبر الجاري في القمة العالمية لرواد مكافحة سرطان الثدي عن طريق التحاضر عن بعد التي ستحتضنها مدينة بوسطن بالولايات المتحدة الامريكية وذلك بصفتها عضو منذ 6 سنوات في التحالف العربي ضد السرطان والاتحاد الدولي المنظم لهذه القمة، إلى جانب تنظيم مسابقة سنوية لأحسن مقال صحفي لتشجيع وسائل الإعلام الوطنية على دعم حملات التوعية وتزويد قدرات صحفييها بالمعطيات اللازمة لمكافحة هذا الداء.


وسيتم ككل سنة تنظيم مسابقة بملعب 5 جويلية يشارك فيها عدد هام من النساء من جميع الفئات العمرية حاملة شعار “كلنا ضد سرطان الثدي”، إلى جانب إضاءة مقام الشهيد برياض الفتح طيلة أكتوبر الجاري باللون الوردي احياء لهذا الشهر.


ك.هـ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق