الاخبار العاجلةالدولي

الجزائر تستدعي رسميا سفيرها بالرباط لغياب رد إيجابي من المغرب بخصوص انزلاق سفيرها الخطير بنيويورك


قررت الخارجية الجزائرية اليوم الأحد استدعاء سفيرها لدى الرباط للتشاور إثر غياب أي رد إيجابي للدعوة التي أرسلتها إلى المملكة المغربية لتوضيح موقفها النهائي من الوضع الذي وصفته “ببالغ الخطورة” الناجم عن التصريحات سفيرها بنيويورك”.


وقالت الخارجية الجزائرية في بيان لها أنه ” سبق لها وأن أشارت بتاريخ 16 يوليو الفارط من خلال بيان رسمي إلى ضرورة توضيح المملكة المغربية لموقفها النهائي من الوضع بالغ الخطورة الناجم عن التصريحات المرفوضة لسفيرها بنيويورك” مؤكدة أنه ” نظرا لغياب أي صدى إيجابي ومناسب من قبل الجانب المغربي فقد تقرر استدعاء سفيرها بالرباط فورا للتشاور” كما لا “يستبعد اتخاذ إجراءات أخرى حسب التطور الذي تشهده هذه القضية”.


يذكر أن استدعاء السفير جاء على إثر قيام الممثلية الدبلوماسية المغربية بنيويورك بتوزيع وثيقة رسمية على جميع الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز يكرس محتواها بصفة رسمية انخراط المملكة المغربية في حملة معادية للجزائر عبر دعم ظاهر وصريح لما تزعم بأنه “حق تقرير المصير للشعب القبائلي” الذي حسب المذكرة المذكورة يتعرض ” لأطول احتلال أجنبي”.


وهو ما اعتبرته الجزائر بمثابة الادعاء المزدوج اعترافًا بالذنب بخصوص الدعم المغربي متعدد الأوجه الذي يقدم حاليا لجماعة إرهابية معروفة في إشارة إلى حركة (الماك) المصنفة ضمن الجماعات الإرهابية كما كان الحال مع دعم الجماعات الإرهابية التي تسببت في إراقة دماء الجزائريين خلال “العشرية السوداء”.


واعتبرت الجزائر هذا لتصريح أنه ” يتعارض بصفة مباشرة مع المبادئ والاتفاقيات التي تهيكل وتلهم العلاقات الجزائرية المغربية، فضلا عن كونه يتعارض بصفة صارخة مع القانون الدولي والقانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي”.


كما أدانت بشدة هذا الانحراف واصفة غياه بالخطير بما في ذلك على المملكة المغربية نفسها داخل حدودها المعترف بها دوليا. وأوضحت انه” في ظل هذه الوضعية الناشئة عن عمل دبلوماسي مريب صادر عن سفير، يحق للجزائر، الجمهورية ذات السيادة وغير القابلة للتجزئة أن تنتظر توضيحا للموقف الرسمي والنهائي للمملكة المغربية بشأن هذا الحادث”.


مالك ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق