الاقتصادي

الجزائر تحتضن الاجتماع الأول لمشروع “سوليفم” لمكافحة الاقتصاد الموازي


تحتضن الجزائر بداية من يوم الاثنين المقبل وعلى مدار يومين، الاجتماع الأول لمشروع التعاون الدولي “سوليفم” الرامي لدعم الاقتصاد القانوني، ومحاربة الاقتصاد الموازي “الغير قانوني”، برعاية منظمة العمل الدولية، لفتح النقاش واسعا وإيجاد حلول حول مسألة الانتقال من الاقتصاد غير المنظم إلى الاقتصاد المنظم.

بمبادرة من المفوضية الأوروبية في الجزائر و بالتعاون مع وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، ينظم مشروع سوليفم ” الحوار الاجتماعي من أجل النظامية وقابلية التشغيل في منطقة الجوار الجنوبي”، الذي تشرف على إعداده منظمة العمل الدولية بتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي، أول اجتماع إقليمي له لتباحث سبل الانتقال إلى الاقتصاد المنظم “الرسمي”، وسيشهد هذا الاجتماع مشاركة وفود من البلدان المشاركة في المشروع، وهي الجزائر ومصر ولبنان وفلسطين.
وسيشارك أيضاً في هذا الاجتماع ممثلون رفيعو المستوى بوزارات العمل والمنظمات العمالية ومنظمات أرباب العمل في البلدان المعنية وكذلك أعضاء السلك الدبلوماسي بالجزائر الذي سيشهد تبادل الخبرات وتقاسمها في مختلف البلدان وعقد حلقات نقاش بين الخبراء والمتخصصين حول موضوع الاقتصاد غير المنظم.


ويهدف مشروع “سوليفم”، الذي انطلق في مارس 2021، إلى دعم الانتقال من الاقتصاد غير الرسمي إلى الاقتصاد الرسمي، من خلال الحوار الاجتماعي الثلاثي وفقًا للتوصية رقم 204 الصادرة عن منظمة العمل الدولية.


وتتعاون الهيئات المكونة لمنظمة العمل الدولية، التي تشمل ممثلي الحكومات والمنظمات العمالية ومنظمات أرباب العمل في بلدان المنطقة في إطار هذا المشروع، من أجل اقتراح تدابير ملموسة لتعزيز الانتقال إلى الاقتصاد المنظم من خلال وضع استراتيجيات رسمية وطنية متكاملة لإضفاء الطابع الرسمي على الاقتصاد ووضع أنظمة وطنية للتدريب والاعتراف بالمهارات.


وسيشكل هذا الاجتماع الإقليمي الأول الذي سينعقد في الجزائر العاصمة يومي 28 و29 نوفمبر بداية سلسلة من اللقاءات التي ستستمر في البلدان الأخرى المشاركة في مشروع “سوليفم”.


لمياء. ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى