حدث اليوم

التوقيع على مذكرة تفاهم بين ولاية الجزائر ومدينة موسكو

تم، اليوم الاحد، بالجزائر العاصمة، التوقيع على مذكرة تفاهم بين والجزائر ومدنية موسكو عاصمة روسيا الفيدرالية بهدف إقامة نشاطات تعاون وشراكة تمس عدة قطاعات.

وقد أمضى المذكرة عن الجانب الجزائري، والي ولاية الجزائر محمد عبد النور رابحي وعن الجانب الروسي وزير حكومة موسكو، رئيس قسم العلاقات الدولية والاقتصاد الخارجي لمدينة موسكو، سرقاي تشريومين، بحضور سفير روسيا بالجزائر، فاليريان شوفايف.

وفي تصريح للصحافة، أكد والي ولاية الجزائر أن هذه المبادرة تندرج في إطار تعزيز أواصر الصداقة والتعاون الثنائي واللامركزي بين البلدين،

مضيفا، أن الهدف منها هو إقامة نشاطات شراكة عن طريق تبادل الخبرات في العديد من القطاعات والمجالات.

وأوضح، أن من أهم القطاعات المعنية بهذه الشراكة، الرقمنة والابتكار، حماية البيئة وتسيير النفايات، النقل الحضري، حركة المرور وترميم البنايات، بالإضافة الى قطاعات التربية والشباب والرياضة والسياحة.

وتجسيدا لبنود هذه المذكرة، ستعقد بمناسبة هذه الزيارة عدة لقاءات قطاعية متخصصة بين مسؤولي البلدين بحضور رجال أعمال من الطرفين من أجل بحث فرص الاستثمار في الجزائر في مجالات عديدة.

من جانبه، أكد تشريومين، أن الجزائر بلد صديق وشريك هام وعلاقاتها مع روسيا متينة.

وأشار الى أن الوفد الذي يرافقه في هذه الزيارة يضم ممثلين عن شركات كبرى مختصة، لاسيما في تسيير المدن الذكية وترميم البنايات القديمة والتي سيتم السعي على نقل خبراتها الى الجزائر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى