الدولي

البرازيل: الإنتخابات الرئاسية تتوجه نحو دورة ثانية

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات في البرازيل، أمس الأحد، أن إنتخابات الرئاسة ستشهد دورة إعادة في 30 من أكتوبر بين الرئيس اليميني “جايير بولسونارو” ومنافسه اليساري “لويس إيناسيو لولا دا سيلفا”.

وتصدر لولا دا سيلفا الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية، متقدما على منافسه، لكن تقدمه جاء أقل مما توقعته استطلاعات الرأي.

وذكرت الهيئة على موقعها على الإنترنت أنه بعد فرز 97.3 % من أصوات الناخبين عبر التصويت الإلكتروني حصل دا سيلفا على 47.9 % من الأصوات الصحيحة مقارنة مع 43.7 % لبولسونارو، مما يجعل الفوز في الدورة الأولى أمرا صعبا.

وأدلى الناخبون البرازيليون الأحد بأصواتهم في انتخابات رئاسية شهدت توترا شديدا كان يأمل دا سيلفا بالفوز فيها من الدورة الأولى على بولسونارو الذي سبق أن هدّد برفض الاعتراف بالنتائج.

وتشكلت صفوف انتظار أمام مراكز الاقتراع وقف فيها ناخبون يرتدون ملابس بلون العلم الوطني تأييدا لبولسونارو، وآخرون يرتدون الأحمر تأييدا للولا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى