السياسي

الأفلان يطالب بمحاسبة القنصل المغربي


لتفادي التداعيات التي من شأنها الإضرار بالعلاقات الثنائية

طالب حزب جبهة التحرير الوطني باتخاذ التدابير المناسبة في حق القنصل المغربي في وهران الذي وصف الجزائر بالعدو لتفادي كل التداعيات التي من شأنها الإضرار بالعلاقات الثنائية بين الجزائر والمملكة.

وندد الأفلان في بيان له ” بتصريحات القنصل العام للمملكة المغربية بوهران” معتبرا إياها ” انزلاقا وتجاوزا خطيرين للأعراف الدبلوماسية وأصول الضيافة خاصة وأن مثل هذه التصريحات غير المسؤولة تُسيء لعلاقات الأخوة التي تربط الشعبين الشقيقين”.

وأكدت التشكيلة السياسية التي يقودها بالنيابة علي صديقي أن “تصريحات القنصل العدوانية لا تعكس عمق العلاقات الأخوية بين بلدين شقيقين وجارين تربط بينهما الجغرافيا والتاريخ وهذا ما يتجلى في مواقف الدولة الجزائرية الحريصة على بناء علاقات الأخوة والاحترام والسلام لبناء مستقبل مشترك”.

وجدد الحزب العتيد ” تثمينه لعمل الدبلوماسية الجزائرية القائم على بناء جسور الأخوة والتعاون مع الأشقاء في المغرب ومع كل دول العالم في إطار احترام قرارات الأمم المتحدة والالتزام بالشرعية الدولية”.

مالك رداد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق