السياسي

الأرسيدي يحذر من انفجار اجتماعي بسبب خيارات الحكومة


انتقد استهتار السلطة واستنزاف ثروات البلاد

حذر التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية من تداعيات خطيرة لما وصفها “بلا مبالاة واستهتار السلطة واستنزاف ثروات البلاد”

وتوقع الأرسيدي في بيان له أن تؤدي ” الخيارات الاقتصادية للحكومة الحالية من أي بعد نظر والتي تمليها الشعبوية إلى انفجار البطالة وانخفاض مرعب للقدرة الشرائية لفئات واسعة من السكان”.

واتهم بيان الحزب السلطة “باستغلال تعليق المظاهرات الشعبية بسبب الوباء للتكثيف من ملاحقة المناضلين السياسيين ونشطاء الحراك” بالمقابل يرى أن “هذه التصرفات تحفز أكثر فأكثر المواطنين والمناضلين السياسيين في المضي قدما لوضع حد لنظام سياسي”.

وشددت التشكيلة السياسية المنضوية في تكتل البديل الديمقراطي على أن “الخلاص يكمن في التعبئة السلمية من أجل رحيل النظام حتى يستعيد الجزائريون والجزائريات سيادتهم كاملة”.

وفي هذا السياق أوضح بيان الأرسيدي أن “حل أزمة الشرعية يستدعي حتما ممارسة السيادة الشعبية من خلال مسار تأسيسي سيّد تقوده هيئات انتقالية ذات مصداقية”

م ر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق