المحلي

ارهابي خطير تورط في اغتيال رئيس بلدية دلس وعدد من عناصر الجيش والأمن أمام الجنايات قريبا

ستفصل، محكمة الجنايات في الدورة الإستثنائية ببومرداس في ملف قضية ارهابية تضم عنصرين خطرين كانا تحت لواء حماة الدعوة السلفية والقتال في أقصى شرق بومرداس ويتعلق الأمر بالمدعو “ب. ك” المكنى القعقاع ويعد مكلف بالإعلام في التنظيم وشريكه “ت. يوسف”الذي ارتكب عدة عمليات ارهابية.

المتهمين تم توقيفهما سنة 2017 نتيجة اشتباكات للقوات المشتركة مع الجماعات الإرهابية في دلس حيث أفضى الاشتباك إلى الايقاع بهما اين تم التحقيق معهما حيث تبين أن القعقاع التحق سنة 2008بالجماعات المسلحة في احدى سرياتها بجبال دلس التي كانت تضم 77فردا.


فيما التحق المدعو يوسف بالجماعات المسلحة سنة 1995وقد نفذ عدة عمليات دموية حين تواجده في صفوف الارهاب على راسها عملية اغتيال رئيس بلدية دلس وشرطيين واحد المواطنين ممن كانوا في تواصل مع الاجهزة الامنية سنة 1998وكذا قتل 3جنود نتيجة كمية وضع لعناصر الجيش سنة 2000في دلس.

فاتح. غماتي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق