المجتمعحدث اليوم

إطلاق برنامج تكويني للجمعيات لتعزيز دورها في النشاط التضامني والاجتماعي

كشفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو انه وبالتنسيق مع المرصد الوطني للمجتمع المدني تم إطلاق برنامج تكويني للجمعيات.

حيث ولدى نزولها ضيفة على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى هذا الأحد، أوضحت كريكو، أن ذلك يأتي بهدف تعزيز دورها في النشاط التضامني والاجتماعي، وترقية مساهمتها في مختلف مجالات التنمية المستدامة.

وقالت كريكو أن المجتمع المدني يعتبر شريكا هاما وحيويا للقطاع في تجسيد الإستراتيجية الوطنية المتعلقة بالتكفل بالفئات الهشة.

ومن أجل تكوين نوعي لفعاليات المجتمع المدني، فإنه تم إطلاق أمس السبت من العاصمة برنامج تكويني يشرف عليه إطارات من مصالح الخلايا الجوارية التابعة لقطاع التضامن الوطني والمقدرة بـ 275 خلية.

وقالت كريكو أن هذا البرنامج التكويني يهدف إلى تطوير قدرات الجمعيات وتعزيز دورها في مختلف مجالات التنمية، خاصة على المستوى المحلي، وفي تنظيم الحملات التحسيسية والتطوعية، وذلك تماشيا مع تخصص كل جمعية.

كما أشارت كريكو أن هذه الدورات التكوينية تتضمن ثلاثة محاور أساسية تتعلق بآليات إدماج المرأة في التنمية الاقتصادية من خلال الترويج لدليل الإدماج الاقتصادي للمرأة الذي أعدته وزارة التضامن الوطني،

بالإضافة إلى التحسيس والتوعية وكذا العملية التضامنية في المجتمع.

ومع اقتراب احتفالية اليوم العالمي لحقوق الطفل المصادف لتاريخ 1 جوان المقبل من كل سنة اوضحت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة خلال تدخلها على أمواج القناة الأولى أن “الجزائر كانت سباقة في المصادقة على الاتفاقيات الدولية،

 خاصة تلك المتعلقة بحقوق الطفل وأنها سنت قوانين في مجال حماية الطفولة وترقيتها، لتتوج هذه المجهودات بإصدار قانون حماية الطفل سنة 2015  الذي يحتوى على العديد من الحقوق،

كما تم التأكيد على حقوق الطفل خلال التعديل الدستوري الأخير مشيرة إلى  السعي على مستوى قطاعها لترقية مديرية كاملة خاصة  بحقوق الطفل وحمايته وترقية إبداعاته ومؤهلاته.

من جانب آخر، ذكرت كوثر كريكو ايضا بالدور الذي تقوم به وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة من خلال المرافقة والتكفل النفسي بالتلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة المقبلين بداية من شهر جوان المقبل، على اجتياز امتحاني شهادة التعليم المتوسط  والبكالوريا على المستوى الوطني.

وأشارت كريكو ان قطاعها وككل سنة يهدف إلى مرافقة وتأطير طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة المقبلين على اجتياز امتحانات شهادتي التعليم المتوسط والمقدر عددهم بحوالي 635 مترشح وشهادة البكالوريا والمقدر عددهم بحوالي 461 مترشح.

ش.مصطفى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق