السياسي

أفافاس” تيزي وزو يتبنى قرار انعقاد مجلس وطني استثنائي للحزب “


قبل تنظيم المؤتمر الاستثنائي جويلية المقبل

تبنت فيدرالية جبهة القوى الاشتراكية بولاية تيزي وزو وبالأغلبية خيار انعقاد دورة استثنائية للمجلس الوطني للحزب قبل تنظيم المؤتمر الاستثنائي ليومي 09 و10 جويلية المقبل بزرالدة والذي تم تحديده سابقا

وأوضحت فيدرالية الافافاس لتيزي وزو وهي الاكثر تمثيلا للقاعدة النضالية، أن المصادقة بالأغلبية الساحقة على خيار عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني قبل التوجه نحو المؤتمر الاستثنائي المنتظر تنظيمه يومي 09 و10 جويلية 2020 المقبلين بالجزائر العاصمة، تمت خلال الاجتماع المنظم من طرف اللجنة الإدارية لفيدرالية الافافاس مع الأمناء العامين لفروع وتنسيقيات الحزب الموسع إلى المناضلين والمناضلات بحضور الأمين الاول حكيم بلحسل ” بعد نقاش جاد وثري دام قرابة 05 ساعات، صادق فيه المجتمعون وبالأغلبية الساحقة على قرار عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني قبل المؤتمر الوطني الاستثنائي، تنفيذا واحتراما للقانون الأساسي الذي تنص مادته 31 على أن” المؤتمر الوطني هو الهيئة السيدة في الحزب ويجتمع في دورة عادية كل أربعة سنوات باستدعاء من الهيئة الرئاسية”

من جهته أكد الأمين الاول جبهة القوى الاشتراكية الدكتور حكيم بلحسل، في بيان، على أن عقد مجلس وطني استثنائي جاء لسد الطريق أمام ” أولئك الذين ينشغلون بعقد مجلس وطني بطريقة احتيالية ومغتصبة لقوانين الحزب، هؤلاء -حسبه-سيتحملون وحدهم مسؤولية أفعالهم”

وأكثر من ذلك قال السكرتير الاول لأقدم حزب معارض في الجزائر “نجح العديد من أولئك الذين يناورون خلف الكواليس لمنع عقد المؤتمر الوطني الاستثنائي، الذي يزعج مصالحهم، كما قاموا لمدة عام، إحباط محاولات عقد جلسة استثنائية لمجلسنا الوطني، والأسوأ من ذلك، أنهم قاموا حتى بتخريب عمل اللجنة المخصصة، التي تم تعيينها بالتوافق لتنظيم هذا المجلس الوطني”.  وذلك في إشارة مباشرة إلى أتباع “العلبة السوداء” وكذا المنسق السابق للهيئة الرئاسية المنحلة علي العسكري الرافض للمؤتمر الاستثنائي

ي.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق