حدث اليوم

أحياء العاصمة تخرق تدابير الوقاية ضد فيروس كورونا

ضرب توصيات السلطات عرض الحائط بسبب انقطاع المياه

عاشت العديد من أحياء العاصمة عيد الأضحى لهذه السنة في أجواء لا توحي للمتعمن فيها أن الجزائر تمر بأزمة وبائية جراء تزايد معدلات الإصابة بفيروس كورونا خاصة في الأيام الاخيرة، حيث حافظت أغلب العائلات على مظاهر العيد “الكبير”، رغم تعليمات السلطات التي أطلقت حملة لتوعية المواطنين بضرورة الحفاظ على تدابير الوقاية والنظافة وجمع بقايا الأضاحي في أماكن مخصصة لذلك.  

وحسب ما رصدته “الفجر” في عدد من أحياء العاصمة على غرار جسر قسنطينة، القبة وبوزريعة وحسين داي فقد عرفت هذه الأخيرة انتشارا واسعا لأكوام النفايات المتراكمة في الشوارع والأحياء وحتى الأرصفة التي تحولت إلى مصبّات حقيقية للنفايات ومخلفات الأضاحي التي تنتشر منها الروائح الكريهة بعد تكدس أكياس القمامة في مشهد ألفه المتجوّل يومي عيد الأضحى، بالرغم من أن الجهات المعنية كانت قد أعلنت سابقا عن وضع حاويات خاصة سواء لجمع الجلود أو النفايات لتفادي الرمي العشوائي، إلا أن ذلك لم يف بالغرض المطلوب وقد تسبب الوضع في انبعاث روائح كريهة نغصت على المواطنين فرحة العيد.  

وفي خضم كل هذا، تفاجأ سكان عدد من البلديات في شرق وغرب العاصمة على غرار عين البنيان، بوزريعة درارية، بني مسوس، معالمة، زرالدة من انقطاع المياه ما عكر أجواء العيد على العائلات التي وجدت نفسها تائهة في التخلص من النفايات وكذا لتنظيف وتعقيم الأحياء قبل وبعد عملية الذبح رغم تطمينات شركة الجزائرية للمياه على لسان مديرها العام إسماعيل عميروش، الذي أكد عشية عيد الأضحى، بأن المؤسسة “إتخذت كل التدابير الضرورية من أجل ضمان وفرة المياه الشروب بالكمية والنوعية المطلوبة يومي العيد الأضحى عبر كل مناطق الوطن” قائلا أن “المؤسسة اتخذت كل الإجراءات والتدابير الميدانية والتقنية لضمان استمرارية الخدمة العمومية للماء الشروب عبر كل التراب الوطني خلال يومي العيد”، وهو ما لم يتم تجسيده يوم العيد.  

للتذكير فإن وزارة الصحة كانت قد طالبت من المواطنين بمراعاة التدابير الوقائية الإضافية في ظل وباء فيروس كورونا منذ التوجه لشراء الأضحية حتى الذبح، أين شددت على ضرورة التقيد ببعض التدابير منها الحد من الاحتكاك غير الضروري في أماكن الذبح، واحترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغسل اليدين أو تطهيرهما قبل وبعد أي تعامل مع الأضحية، وتجنب نفخ الأضحية عن طريق الفم خلال عملية الذبح.  

 كما أكدت على ضرورة تنظيف وتعقيم أماكن البيع والذبح وكذلك الأدوات المستخدمة مع جمع كل النفايات في أكياس مقاومة للماء والتخلص منه.  

ي.ع  

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق